تاريخ اليوم : 21 سبتمبر 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         الرياض تدعم الرباط ب 150 مليارا لتطوير التعليم             عاجل : في خطوة غير متوقعة.. وزير الخارجية الموريتاني يزور المغرب             المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ستمكن من تعزيز مكتسبات وإنجازات المرحلتين السابقتين             رونالدو يطرد في أول مباراة له مع يوفنتوس بإسبانيا             وفد من الدبلوماسيين المعتمدين بالمغرب يطلع على مظاهر التنمية والتطور الذي تشهده جهة العيون الساقية الحمراء             بوستة: المغرب اختار طريق احترام القانون الدولي لإيجاد تسوية لقضية الصحراء             السيد اعمارة: ميناء الداخلة الأطلسي بإمكانه أن يشكل القلب النابض للعلاقات والمبادلات مع غرب إفريقيا             بوجدور ..السيد اعمارة يتفقد أشغال توسيع المقطع الطرقي ( 1800 - 1878 ) الرابط بين العيون والداخلة             فعلها ميسي.. فوز برشلونة على أيندوفن ب 4-0 ثلاثة منها لعبقري الكرة المستديرة             اسبانيا تستفز المغرب باحتفال ضخم في مليلية بمناسبة ذكرى احتلالها             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 7 دجنبر 2017 الساعة 21:24


الأمم المتحدة ممتنة لمساهمة المغرب الموصولة في عمليات حفظ السلام


الصحراء 24 : و.م.ع

أعربت الأمم المتحدة عن امتنانها لمساهمة المغرب الموصولة في عمليات حفظ السلام والتزامه بالانخراط في مساعي تحقيق السلم والأمن الدوليين، ولا سيما في القارة الإفريقية.
 
وقال المتحدث باسم إدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، نيك بيرنباك، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، "نحن ممتنون للمغرب لمساهمته المتواصلة في حفظ السلام والأمن"، مبرزا أن المملكة تعد "شريكا أساسيا" في كل عمليات حفظ السلام.
 
وأشار المسؤول الأممي، إلى أن المغرب يحتل المرتبة 14 من بين الدول المساهمة بالقوات العسكرية و عناصر الشرطة، بما مجموعه 1610 من العسكريين وأفراد الشرطة والموظفين المدنيين العاملين بمختلف عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.
 
وسجل بيرنباك أن "غالبية قوات حفظ السلام المغربية منتشرة في بعثاتنا في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى، حيث تعمل في بيئات معقدة وتساعد على حماية المدنيين، وهي إحدى المهام الميدانية الرئيسية لقوات حفظ السلام".
 
كما أشاد بقوات حفظ السلام المغربية "الذين بذلوا أرواحهم من أجل السلام في إطار عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام في جميع أنحاء العالم، ونحن ممتنون للمغرب على إسهامه المستمر في عمليات الأمم المتحدة".





 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، قد أشاد خلال الزيارة التي قام بها إلى جمهورية إفريقيا الوسطى في أكتوبر الماضي، بهذه المساهمة وبالتضحيات التي قدمها جنود حفظ السلام المغاربة.
 
كما قام الأمين العام بتكريم جنود حفظ السلام المغاربة الذين استشهدوا مطلع السنة الجارية خلال ممارسة مهمتهم النبيلة لحفظ السلام وحماية السكان المحليين في جمهورية إفريقيا الوسطى.
 
وقال غوتيريس في هذا الصدد، "لقد سنحت لي الفرصة لأخاطب جلالة ملك المغرب، وأن أقدم التعازي للشعب المغربي، وأريد أن أقوم بالشيء نفسه، هنا وبطريقة مباشرة، تجاه جميع الزملاء والجنود الأبطال الذين قضوا دفاعا عن السلام".
 
وخاطب الامين العام قوات حفظ السلام قائلا، “إنكم تقومون بعمل بطولي استثنائي، وتوفرون الحماية للمدنيين في وضعيات يكون فيها السلام بعيد المنال، وتقدمون على ذلك بتضحية عز نظيرها”.
 
وسجل المتحدث باسم إدارة عمليات حفظ السلام، في هذا السياق، أن التجريدة المغربية في جمهورية إفريقيا الوسطى تنتشر "في بعض أصعب المناطق في البلد. وهي الآن متواجدة في الجنوب الشرقي بمناطق بانغاسو، وزيميو، ورفاي، وأوبو"، موضحا أن انتشار التجريدة المغربية بهذه المناطق جاء ردا على العنف المستشري في المنطقة ولسد الفراغ الناجم عن مغادرة القوات الاوغندية والامريكية المكلفة بقضية "جيش الرب للمقاومة".
 
كما أكد المسؤول الأممي، أن تواجد قوات حفظ السلام المغربية في جمهورية إفريقيا الوسطى هو جزء من الجهد العام الذي تقوم به بعثة الأمم المتحدة لتحقيق السلام والأمن في البلد وخدمة الساكنة المحلية.
 
ومن جهة أخرى، ذكر المتحدث بالقرار الذى اتخذه مجلس الأمن بالإجماع الشهر الماضىي والذي يسمح برفع تعداد قوات بعثة (مينوسكا) الى 900 جندي، معتبرا أن هذا الأمر "يعد مؤشرا قويا على إقرار مجلس الأمن بصعوبة الوضع الأمني والإنساني السائد في جمهورية إفريقيا الوسطى، ودعمه المستمر لشعب هذا البلد ولبعثة الأمم المتحدة خلال هذه الفترة".
 
وقال إن هذه الزيادة ستعزز مرونة وحركية البعثة من أجل تنفيذ المهام الموكولة لها وخاصة حماية المدنيين، مشيرا إلى أنه فضلا عن السماح برفع عدد أفراد البعثة الأممية، شدد بعض أعضاء مجلس الأمن على ضرورة مواصلة تطوير أداء البعثة مع التركيز على الكفاءة النوعية لقواتها.
 
وأكد بيرنباك أنه "من الضرورى الآن أن تركز البعثة على أولوياتها الأساسية المتعلقة بتحسين الأمن والوضع الانساني وحماية المدنيين وخلق بيئة مواتية للدفع قدما بعملية السلام ".
 
وخلص إلى أنه "يتعين الأخذ بعين الاعتبار، أنه في بلد بحجم مساحة فرنسا وبلجيكا مجتمعتين،فإن الحل العسكري لن يكون الحل النهائي، لذا فمن الضرروي أن يفضي مسلسل السلام ، وخاصة في إطار المبادرة الإفريقية للسلام والمصالحة التي تدعمها الأمم المتحدة،الى نتائج ملموسة".






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





الرياض تدعم الرباط ب 150 مليارا لتطوير التعليم

عاجل : في خطوة غير متوقعة.. وزير الخارجية الموريتاني يزور المغرب

المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ستمكن من تعزيز مكتسبات وإنجازات المرحلتين السابقتين

وفد من الدبلوماسيين المعتمدين بالمغرب يطلع على مظاهر التنمية والتطور الذي تشهده جهة العيون الساقية الحمراء

بوستة: المغرب اختار طريق احترام القانون الدولي لإيجاد تسوية لقضية الصحراء

السيد اعمارة: ميناء الداخلة الأطلسي بإمكانه أن يشكل القلب النابض للعلاقات والمبادلات مع غرب إفريقيا