تاريخ اليوم : 26 مايو 2019

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         العيون .. اجتياز 60 تلميذا للاختبار النهائي لتحديد مستوى المترشحين في اللغة الانجليزية على المستوى العالمي             ألمانيا تشيد بقدرة كولر على تحريك الرمال الجامدة لملف الصحراء             الداخلـــة...تفاصيل جريمة بشعة ضحيتها شاب في عمر الزهور             "دور الإعلام الجهوي في إبراز التراث الثقافي" محور ندوة بالداخلة             العيــــون : فريق طبي ينجح في تفادي بتر الطرف السفلي لشاب             لقاء تواصلي للجنة الجهوية لتتبع إنجاز مشاريع البرنامج التنموي الجديد بجهة العيون الساقية الحمراء             العيون : إتحاد المقاولات الإعلامية ينظم لقاء تواصلي حول النموذج التنموي بالاقاليم الجنوبية.             كلميم : إعتقال شخص متزوج بتهمة هتك عرض قاصر             أساتذة التعاقد يرفضون دعوة وزير التربية الوطنية للتعليم             وزارة الخارجية المغربية تعلن تعيين 15 قنصلا جديدا في تسعة دول             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 30 دجنبر 2017 الساعة 12:53


تنظيم إسباني يطالب باستفتاء تقرير مصير سبتة ومليلية المحتلتين


الصحراء 24 : متابعة

في ملتمس مثير للجدل، طالبت "الجمعية الوطنية الأندلسية"، المعروفة بمواقفها الداعية إلى إقامة جمهورية بإقليم الأندلس جنوب إسبانيا، بإجراء استفتاء لتقرير مصير ثغري سبتة ومليلية المحتلين وجبل طارق الرازح تحت السيادية البريطانية، بهدف "السماح للمواطنين القاطنين بهذه البقع الأرضية بالتعبير عن مواقفهم، ومعرفة مدى إمكانية اندماجهم مرة أخرى في محافظة الأندلس"، وفق تعبير التنظيم الجمعوي.

وأضافت الجمعية، في تصريحات نقلتها صحيفة "Elconfidencial" الإسبانية، أن مقترح إجراء استفتاء بالمناطق الثلاث المشار إليها سيمكن من استعادة الأراضي الأندلسية الواقعة في السواحل الجنوبية المقابلة للإقليم، مشيرة إلى أن "السلطات البريطانية والإسبانية ملزمة بإيجاد صيغة لتنفيذ الطرح بالتراضي بين جميع الأطراف المعنية، خصوصا أن هذه المناطق تشكل جزء لا يتجزأ من الأراضي الأندلسية".




"مدن سبتة ومليلية وجبل طارق تنتمي إلى الأراضي الأندلسية منذ سقوط الإمبراطورية الرومانية"، تقول الجمعية الوطنية الإسبانية، التي أكدت أيضا أن مدينة سبتة ظلت لصيقة بإقليم الأندلس لعدة قرون، و"انفصلت عليه إداريا لوقت قصير فقط، قبل أن يتم استرجاعها بعد ضم التاج البرتغالي من قبل الملك الإسباني آنذاك فيليبي الثاني. الأمر نفسه ينطبق على مليلية التي أعادها وبناها عبد الرحمان الثالث".

وتابع القوميون الأندلسيون أن "هذه المدن التي تحظى بنظام الحكم الذاتي لم تعد تتبع إداريا لمحافظة الأندلس منذ عام 1982، برغبة صريحة من أغلبية البرلمانيين ضد إرادة الساكنة"، معززين هذا التوجه الجديد بـ"وجود فئة من البرلمانيين الإسبان المطالبة بتسليم ثغري سبتة ومليلية للمغرب، رغم أن الملتمس يستحيل تنزيله على أرض الواقع، كون المدينتين تنتميان على مر التاريخ لإقليم الأندلس".

وقال رئيس الجمعية الوطنية الأندلسية، ضمن تقرير سابق أعدته صحيفة "ABC" الإسبانية بهذا الخصوص، إن "انفصال إقليم كتالونيا سيليه مباشرة إعلان قطيعة بين محافظة الأندلس والعاصمة مدريد عبر قرار إجراء استفتاء لتقرير المصير"، مضيفا أن حل الانفصال سيمكن من استعادة ديمقراطية حقيقة، من خلال إيجاد حلول لمشاكل تعيق تنمية الإقليم على المستوى الاقتصادي والثقافي والصحي والتعليمي.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





العيون .. اجتياز 60 تلميذا للاختبار النهائي لتحديد مستوى المترشحين في اللغة الانجليزية على المستوى العالمي

ألمانيا تشيد بقدرة كولر على تحريك الرمال الجامدة لملف الصحراء

الداخلـــة...تفاصيل جريمة بشعة ضحيتها شاب في عمر الزهور

"دور الإعلام الجهوي في إبراز التراث الثقافي" محور ندوة بالداخلة

العيــــون : فريق طبي ينجح في تفادي بتر الطرف السفلي لشاب

لقاء تواصلي للجنة الجهوية لتتبع إنجاز مشاريع البرنامج التنموي الجديد بجهة العيون الساقية الحمراء