تاريخ اليوم : 21 أبريل 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         جمارك العيون تتلف كمية مهمة من المخدرات والمواد الممنوعة             بعد إنتهاء المجلس الوزاري ..جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير الإقتصاد وهذا هو السبب             أزيد من 650 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة آيت الطالب - إقليم الرحامنة             المغرب الملك محمد السادس يترأس مجلسا وزاريا             افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي – الإسباني بمشاركة صحراوية             وداد السمارة في ربع نهائي بطولة أبطال إفريقيا لكرة اليد             ستاتس تعيّن رايان باترسون رئيساً تنفيذياً للشؤون العالمية             الأستاذة كوثر بدران تقدم مشروع الدليل القانوني الدولي لحقوق المرأة إلى مجلس الامم المتحدة             الصحراء 24 تعزي عمار عفيف في وفاة شقيقته             شبح المواجهة العسكرية يخيم على قرار مجلس الأمن حول الصحراء             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 14 يناير 2018 الساعة 17:44


مهرجان واد نون السينمائي…نخبة من النقاد المغاربة يقاربون العلاقة بين السينما والموسيقى


الصحراء 24 : و.م.ع

قارب نخبة من النقاد المغاربة أمس السبت بكلميم العلاقة بين السينما والموسيقى تنظيرا وتحليلا انطلاقا من نماذج من الانتاج السينمائي المغربي ، وذلك في مداخلات بندوة حول "السينما والموسيقى: تقاطعات جمالية" نظمت في إطار الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي.

وتراوحت المداخلات بين تلك التي اكتفت بقراءة نظرية للعلاقة "الجدلية" و"الوطيدة" بين الفن السابع والموسيقى باعتبارها عنصرا أساسيا من عناصر التعبير السينمائي، وتلك التي اشتغلت على نماذج من فيلموغرافيا السينما المغربية.

وأعمل الناقد محمد شويكة معوله المفاهيمي على شريط "ميلوديا المورفين" للمخرج المغربي هشام أمال، معتبرا أن المخرج في عمله هذا كان واعيا كل الوعي بأهمية الموسيقى ، انطلاق من عنوان الشريط وصولا الى السرد بتقسيمه للشريط الى مقاطع سمفونية .

ويرى شويكة أن المخرج أمال فكر خلال إنجازه لهذا العمل بعقلية الموسيقي كأنه يعزف قطعا موسيقية، فيأخذ شريطه بذلك "بعده القيميى" من هذا المنطلق، حتى أن "ميلوديا المورفين" في نظر الناقد هو "بحث فني".

وطرح الناقد عدة أسئلة عبر قراءة نقدية لمقاطع الشريط، متتبعا حالات البطل ( الشريط يحكي قصة شخصية سعيد الطاير المؤلف الموسيقي الذي فقد ذاكرته إثر تعرضه لحادث سير) من استجداء الإبداع (الموسيقى) الهارب بعد الحادثة، واستلهام الألم وبالتالي علاقة الألم بالإبداع (تأليف البطل للموسيقى انطلاق من ألم والده إثر المرض)، مرورا بانتقال الشخصية الرئيسية من حالة اللا إبداع الى حالة الإبداع.

وفي مداخلة تحت عنوان " من الأوبيرا الى السينما" اشتغل الناقد والسينمائي محمد باكريم على شريط " الصوت الخفي" للمخرج المغربي كمال كمال (تم عرض مقاطع من الشريط) ، معتبرا أن الشريط "مبني على أساس الأوبيرا"، وأن الموسيقى في هذا العمل لعبت دورا وظيفيا وعنصرا دراميا وليست مكملة للديكور.




وتعطي الموسيقى في شريط كمال كمال، يقول بكريم، تارة ملخصا لأحداث الشريط وتارة توحي وبطريقة استباقية لما سيقع في الرواية، مستنتجا أن الأوبريا في "الصوت الخفي" تغذي السرد والبعد الدرامي للعمل بطريقة تقعيرية.

أما الناقد أحمد سيجلماسي فتحدث عن أوجه الاتصال بين الموسيقى والسينما ، مركزا على الفن السابع بالمغرب، حيث ذكر بقلة توظيف الألوان الموسيقية المغربية في الأعمال السينمائية بالرغم من الأعمال المهمة التي أنجزها مخرجون ومخرجات من قبل إيزا جنيني التي وظفت الموسيقى المغربية في عدة أعمال منها "أصوات المغرب" و"كناوة" و"الموسم" و"إيقاعات مراكش" والعيطة"، وكذا المخرج أحمد المعنوني لا سيما في تجربة "الحال" التي تتبع فيها تجربة الفرقة الموسيقية (ناس الغيوان).

وعرج على بعض من الانتاجات السينمائية المغربية التي اعتمدت، في الغالب على الموسيقى لإنجاح الفيم تجاريا، ماضيا من قبيل "الحياة كفاح" ( 1968 إخراج مشترك بين أحمد المسناوي ومحمد التازي) الذي يحكي قصة المطرب عبد الوهاب الدكالي و" الصمت اتجاه ممنوع" للمخرج عبد الله المصباحي (1973 ) وبطولة المطرب عبد الهادي بلخياط، و"دموع الندم" للمخرج حسن المفتي والذي أدى فيه الراحل محمد الحياني دور البطولة.

وحديثا، أشار الى مخرجين تفوقوا في استعمال الموسيقى كعنصر أساسي من عناصر التعبير السينمائي منهم كمال كمال وهشام أمال ، مبرزا أهمية اعتماد موسيقيين محترفين أثناء الاشتغال على النص السينمائي ، ذاكرا نماذج لموسيقيين محترفين نجحوا في وضع موسيقى أفلام مهمة من أمثال يونس ميكري وبلعيد العكاف ومحمد أسامة وعادل عيسى وغيرهم.

وتحت عنوان " أية موسيقى لأية سينما"، دعا الناقد خليل الدامون الى فتح النقاش حول الموسيقى التصويرية وتوظيف الموسيقى من قبل السينمائيين الذي دعاهم للبحث عن الموسيقى المناسبة " التي تقول أمورا لا تشاهد على الشاشة" .

وتحدث عن تاريخ الموسيقى في السينما، انطلاقا من بدء وضع أسماء الموسيقيين في جينيريك الأفلام بعد بداية السينما الناطقة، باعتبارها مكونا من مكونات العمل السينمائي، وصولا لتخصيص المهرجانات لجوائز الموسيقى باعتبارها عنصر إبداع وإمتاع وتشويق، مبرزا في هذا الصدد تجربة المخرج العالمي ألفريد هتشكوك الذي استعمل الموسيقى للتشويق.

ويتبارى في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة للدورة السابعة لهذه التظاهرة، التي يترأس لجنة تحكيمها المخرج محمد الشريف الطريبق وتتكون من الفنانة نورا الصقلي والفنان صلح الدين بنموسيى أعضاء ، 15 فيلما تمثل المغرب والعراق ومصر والجزائر وسوريا، على ثلاث جوائز (الجائزة الكبرى للمهرجان، جائزة لجنة التحكيم، وجائزة أفضل موهبة سينمائية صاعدة.

وكرم مهرجان واد نون السينمائي، الذي تنظمه جمعية الشباب المبدع بكلميم ، كل من الفنانة سعاد صابر والفنان محمد عاطفي اعترافا بمسارهما الفني المتميز وما قدماه من أعمال متميزة للدراما المغربية.

وتضمن برنامج مهرجان واد نون السينمائي، الذي حلت عليه السينما التشادية ضيفة، فقرات موسيقية ومنتدى خاص بالمبدعين الشباب وورشات في الموسيقى والمقاولة الاجتماعية، وفقرة بانوراما، والقافلة السينمائية، والدروس السينمائية (ماستر كلاس) التي قدمها السينمائي محمد الشريف الطريبق والممثل رشيد الوالي، وورشات حول التكوين في تقنيات السينما (الإخراج، السيناريو، التصوير).

ويسعى مهرجان واد نون السينمائي، وفق المنظمين، إلى إتاحة الفرصة للمخرجين المحترفين والهواة لعرض أعمالهم السينمائية للجمهور، كما يشكل فرصة لتقوية فرص تقاسم التجارب المختلفة، وتوسيع إمكانات التواصل، والتفاعل بين المخرجين والفاعلين في الحقل السينمائي، وبينهم وبين الجمهور.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





بالعيون.. حفل تقديم لكتاب حول الشعر العر الحساني للناقد محمد امبارك يارا

فهرست كتاب الدورة التاسعة من ملتى عيون الأدب العربي

معرض تشكيلي جماعي بالأقصر بمشاركة فنانين مغاربة

المهرجان الوطني 19 للفيلم بطنجة.. فيلم "الفراشة " لعبد الحميد باسكيط تحت مجهر النقد

بدعم من جهة العيون "الشعيبية " تقدم أول عرض مسرحي لها بالصحراء .

موسم طانطان في نسخته الرابعة عشر ,,,وسؤال الاصلاح والتغيير