تاريخ اليوم : 21 أغسطس 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         الحكومة تصادق رسميا على قانون تجنيد الشباب بين 19 و25 سنة             في خطوة استفزازية تدعمها جنوب إفريقيا.. دول "الساداك" تقرر تنظيم مؤتمر تضامني مع البوليساريو             افتتاح المعبر الحدودي الجديد بين الجزائر وموريتانيا             وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان             الجزائر تغري لوبيات أمريكية لدعم جبهة البوليساريو             البوليساريو تنفي طرح كولر لمقترح الفيدرالية كحل لنزاع الصحراء             اتفاق تاريخي بين "فيسبوك" و"ويفا" بشأن دوري الأبطال             هــام جدا ... أيام عطلة للموظفين بالمغرب في أسبوع واحد!             الوعاء_العقاري الثروة الصحراوية المستباحة             تتويج مقالات صحفية وأعمال سمعية بصرية برسم الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 14 يناير 2018 الساعة 18:12


الإنتخابات السابقة لأوانها و جريمة هدر المال العام


الصحراء 24 : عبد المجيد مومر الزيراوي

عقدت التنسيقية الوطنية لتيار ولاد الشعب اجتماعها الدوري  الذي خصص لتدارس حالة  التعدد و الاعتياد و العود إلى بلوكاج حكومي نتيجة عجز رئيس الحكومة عن تثبيت الأوضاع المترهلة لتوافقات الأغلبية الحكومية.

و التنسيقية الوطنية إذ تعتبر مطلب الأقلام و الأصوات الداعية إلى إعمال أحكام الفصل الـ51 من الدستور، والدفع في اتجاه انتخابات استثنائية مبكرة  مجرد مزايدة سياسوية تضليلية تنطلق من جهل بموطن الخلل المؤسساتي وغفلة عن التكلفة المالية الضخمة لتطبيق هذا الفصل من الدستور.

فإنها  تؤكد للشباب المغربي أن الأحزاب المعنية بالعملية الديمقراطية -التي تشكل الانتخابات جزءا أساسيا منها - ومع انعدام روح الوفاق الوطني بينها أصبحت عقبة حزبية أمام ضمان حسن السير العادي للمؤسسات و تشكيل فريق “الحكومة الفعالة”.




لأن دهاقنة التحريض الحزبي لا يدركون أن تسيير أمور الدولة لا يقوم على سياسة المعادلة الصفرية ، كما أن الالتزام الإيديولوجي لا يمنع من التوافق مع المعارضة في ميدان الصراع السياسي، لكي لا يتطور الاحتكاك إلى دارة قصيرة تعمل على إفراز تيار البلوكاج الدستوري والعجز الواضح عن التوصل لحل المشاكل والاختناقات المجتمعية ، في حين تتمادى النخب الحزبية في التهرب من المسؤولية السياسية، مع اختلاق المزيد من المبررات والمسوغات الواهية .

أيضا نجد أن منسوب الثقة الشعبية في المنظومة الحزبية الحالية يستمر في سقوطه الحر بسبب التمادي في رفض الاستجابة للمطلب الشعبي والمؤسساتي المتجسد في ضرورة تحيين مشاريع الأحزاب و برامجها وتجديد نخبها والتحول من زمن قيادات المزايدات إلى زمن قيادات المنجزات من خلال توفير كفاءات حزبية قادرة على المشاركة الخلاقة في إنجاز النموذج التنموي المغربي، بعيدا عن سلوك المخاتلة السياسوية التي تعرقل الممارسة الدستورية القائمة على ربط المسؤولية بالمحاسبة تبعا لأحكام الدستور.

كما أن إعادة الانتخابات البرلمانية  إجراء يضيف كلفة مالية على ميزانية الدولة  تتوزع ما بين تنظيم العملية الانتخابية (240 مليون درهم )، وتمويل الحملة الانتخابية للأحزاب السياسية (200 مليون درهم) ، وهو إجراء فيه تجاهل كبير لإمكانية الدولة المالية الحالية تبعا لقانون المالية المصادق عليه من طرف البرلمان.

ومنه ينبه تيار ولاد الشعب إلى  أن إعمال أحكام الفصل 59 من الدستور له ثقل مالي أخف بكثير ويقينا شر “جريمة”  هدر المال العام لتزكية النخب الحزبية ذاتها المنعوتة شعبيا بالفاشلة والفاقدة للثقة،  تزكية  عقليات سياسية لا تعلم عن الديمقراطية إلا غنيمة  السلطة و اقتسام ” الكيك الانتخابي” .

عن التنسيقية الوطنية لتيار ولاد الشعب
عبد المجيد مومر الزيراوي






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





الوعاء_العقاري الثروة الصحراوية المستباحة

من تطوان إلى عَمَّان في المِِحن إخوان

تفكيك شِفْرَة حملة المقاطعة بالمغرب

نزاع الصحراء.. البوليساريو والجزائر تمران إلى السرعة النهائية

فكرة المؤتمر الدولي حول اقتصاديات الصحراء - الداخلة: ."فكر عالميا ونفذ محليا"

قضية الصحراء وسيناريو الحرب..حسابات الربح والخسارة