تاريخ اليوم : 21 فبراير 2019

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         سيدي إفني..ورشات تحسيسية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية             تنصيب السيد يحضيه بوشعاب واليا على جهة درعة-تافيلالت وعاملا على إقليم الرشيدية             وزير الداخلية لفتيت يشرف على تنصيب بكرات عبد السلام واليا على جهة العيون الساقية الحمراء + الصــور             العيون.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المشروبات الكحولية بدون رخصة             تفكيك اربعة معامل لصناعة الماء المسكر و حجز كميات كبيرة من نفس المادة و اعتقال صاحبها بالعيون             ستيني في قبضة الشرطة من اجل حيازة و ترويج ماء مسكر بالعيون             إسبانيا .. أزيد من 253 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي إلى غاية نهاية شهر يناير الماضي             القوات المغربية تشارك في مناورات فلينتوك 2019 العسكرية بموريتانيا             ورشـات صنـاعة قـوارب المـوت تستـنفر المـغرب وإسـبانيا             نبذة عن السيد عبد السلام بكرات والي جهة العيون -الساقية الحمراء وعامل إقليم العيون             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 20 فبراير 2018 الساعة 11:54


موسم طانطان في نسخته الرابعة عشر ,,,وسؤال الاصلاح والتغيير


الصحراء 24 : متابعة

في اطار انفتاحنا على محيطنا المجتمعي وخاصة ما يتعلق بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للاقاليم الجنوبية وسعيا منا الى تسليط الضوء على مواضيع راهنة بغية تجويد أداء عمل هذه الهيئات والمؤسسات وتقديم مقتراحات وحلول بديلة من أجل اقلاع تنموي حقيقي يضمن كرامة عيش المواطن وكذا عدالة اجتماعية حقيقة حديثنا اذن هذه المرة عن مدينة تعتبر الحلقة المهمشة في مسلسل التنمية هي مدينة العبور وملتقى الثقافات والحضارات .

واذ يعتبر موسم أمكار طانطان المتنفس الجهوي والمحلي الوحيد على مدار السنة وهو ما يسعى جاهدا في كل مرة الى ابراز المؤهلات السياحية والطبيعية للمنطقة مع أنه هناك اشكالات عديدة لمخلفات موسم امكار طانطان والذي يعودا سلبا على مواطني الاقليم والجهة وعليه فقد كثر الحديث في أكثر من مناسبة ومحطة عن طبيعة تدبير مؤسسة امكار طانطان لهذا الحدث الوطني والدولي الهام .




في هذا العدد سنتطرق من خلال هذه الافتتاحية الى مجموعة من الاشكالية التي ستجيبنا عن سؤال الاصلاح والتغيير بموسم امكار طانطان في نسخته الرابعة عشر ويتعلق الأمر بالمحاور التالية والتي سنعمل بكل مهنية في العدد القادم على ابراز تفاصيلها الدقيقة من أجل تسوية هذه الملفات قبل النسخة القادمة .

ملف عدد 07/2018 يوم 19 فبراير 2018 يومية الوطن ميديا – محاور الملف -


1-خلاف رؤساء الجماعات الترابية التابعة لاقليم طانطان مع اللجنة المنظمة.

2- إقصاء المقاولات المحلية والجهوية من الاستفادة من طلبات العروض للتنظيم الموسم.


3- الاعتماد على شركة مقربة من مسؤول نافد بمؤسسة امكار و خارجة عن جهة كلميم وادنون واحتكارها لتنظيم جميع النسخ السابقة و حتى النسخة المقبلة.


4 – تهرب اللجنة المنظمة من اداء مستحقات شركات التموين التي اشرفت على تنظيم النسخة 13 لموسم طانطان .

5- ضمن نفس العدد شهادات حية وبالوثائق التي تحصلت عليها” الوطن ميديا ” تعرض لمعانات مقاولين وفاعلين مدنيين مع الابتزازات المادية والاخلاقية من طرف اعضاء بمؤسسة امكار طانطان.

على أمل أن نوفق في الجزء الثاني من هذا الملف من حلحلة هذه الاشكاللات.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





314 من الصحف الإلكترونية لاءمت وضعيتها القانونية مع مقتضيات مدونة الصحافة والنشر

الشعر الحساني.. قصائد تسكن بيوت أهل الصحراء

العرض الأول للفيلم الوثائقي "حياة مجاورة للموت" لمخرجه لحسن مجيد بالرباط

فرقة "سيدات الصحراء للمسرح الحساني " تفتح أولى عروضها من مدينة بوجدور

تكريم وزير الثقافة والاتصال بالعيون من طرف جمعية منار للتراث والطرب الحساني

العيون... فيلم "حياة مجاورة للموت" يحصد ثلاث جوائز في مهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني