تاريخ اليوم : 21 مايو 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         صحفيو الصحراء يتبرؤون من المجلس الوطني للصحافة ويدعون إلى تأسيس المجلس الأعلى للصحافة بالصحراء             الانتخابات الخاصة بالمجلس الوطني للصحافة : إيداع 3 لوائح في فئة ممثلي الصحافيين المهنيين و13 ترشيحا             المعرض الدولي للبحر بلاس بالماس .. مبادرة لدعم وتعزيز آليات ومرتكزات اقتصاد البحر             إسبانيا .. إنقاذ 121 مهاجرا غير شرعي بالسواحل الأندلسية             احداث مركز الارشاد الاسري بمدينة العيون             عبد الله بوانو يفجر معطيات خطيرة حول أسباب ارتفاع أسعار المحروقات             هذا ما جاء به الإعلام الجزائري عن صفقة بين الرباط واشنطن وباريس لإنهاء نزاع الصحراء             العنف الجامعي يواصل حصد الأرواح الضحية الجديد طالب من كلميم             الأمم المتحدة تضغط من أجل دور نشيط للإتحاد الأوروبي في البحث عن حل لنزاع الصحراء             جبهة البوليساريو ستجري مناورات عسكرية ضخمة بمنطقة تفاريتي             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 8 مارس 2018 الساعة 23:03


هل تستحق الـمراة فقط يوما في السنة..الـا ترى ان هذا اجحافا في حقهـا ؟بقلم شريف اسويلم


الصحراء 24 : بقلم / شريف اسويلم

يحتفل العالم في الثامن مارس من كل سنة باليوم العالمي للمرأة ، كتمجيد وتقدير واحترام لها ولعطاءاتها في جميع المجالات، ودورها الكبير الذي تلعبه في المجتمع خاصة وفي الحياة اليومية عامة .

فالمرأة، هي الأم التي صنعت من التضحيات والبطولات حياةً مليئةً بالحب والفخر للأبناء، وهي الزوجة والحبيبة التي تنشر عبق الحب، والطمأنينة في أرجاء الحياة، وهي الأخت والجدة، الصديقة والرفيقة الزميلة في الدراسة والعمل…

إذاً فالمرأة هي أم الإنسانية جمعاء، وبدونها لا يكتمل المجتمع، فكيف له ان يتم اذا فقد نصفه الآخر ؟؟ فلقد حقّقت المرأة الكثير من الإنجازات على كلّ من الصعيد الاجتماعي، والاقتصادي، والعلمي والسياسي متخطية كل الحواجز والعقبات التي كانت تواجهها في الماضي لتحمل رسالة مجدٍ.




وفخر للعالم كله بما حقّقته من انتصارات متواصلة، فلقد أصبح للمرأة دورٌ كبير في كلّ منصب من مناصب الحياة، تنشىء جيلاً طموحاً فهي المربية الأولى، و تساهم في بناء حضارة المجتمع.

و تساعد المرأة العاملة في الإنفاق على أسرتها. تتولى الكثير من المناصب القيادية، والاجتماعية مما يجعل دورها بارزاً في المجتمع.

و تعمل كذلك في الكثير من الوظائف التي تساهم في تطوّره كالتمريض، والتعليم، والطبّ، والاقتصاد…

فل نبارك للمرأة عيدها وندعو لها مزيدا من التقدم والعطاء على ذات الطريق لرفعة المجتمع وتطوره أخيرا، وفي غمرة الاحتفال والاحتفاء باليوم العالمي للمرأة الذي نبارك فيه وبه وبكل الحب والاحترام والتقدير والعرفان لكل امرأة على هذه الأرض بالاعتزاز والفخر بهذه المناسبة أن نذكرها ونذكر أنفسنا بأنه ليس للمرأة يوم عالمي واحد ولكن للمرأة الأزمان والأوطان كلها، مصداقا لقول محمود درويش: لو لم تكن المرأة وطنًا، لعاش جميع الرجال ﻻجئين.

بقلم : شريف اسويلم






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





فكرة المؤتمر الدولي حول اقتصاديات الصحراء - الداخلة: ."فكر عالميا ونفذ محليا"

قضية الصحراء وسيناريو الحرب..حسابات الربح والخسارة

هل الدولة المغربية كافرة يا معالي رئيس الحكومة " التوحيدي الإصلاحي " ؟!

مهنة الصحافة ليست معصومة !

خبير: استئناف المفاوضات مع البوليساريو تفريط للمغرب بالصحراء

المحاسبة بين المفهوم الشمولي العام و تفسيرات بعض الاقطاعيين داخل الاحزاب الادارية