تاريخ اليوم : 18 مارس 2019

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         الربــاط : مسيرة دكاترة الوظيفة العمومية تتشبث بالإدماج في الجامعات             انعقاد الجمع العام التأسيسي لعصبة جهة الداخلة - وادي الذهب للجيدو             طانطان .. مختصون يقاربون موضوع الحماية القانونية للمرأة             منتدى كرانس مونتانا .. تتويج 60 شابا إفريقيا كقادة شباب المستقبل لسنة 2019             أنس الدكالي : دمقرطة العرض الصحي والأدوية تشكل عاملا للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي             الداخلة .. اختتام أشغال الدورة السنوية الخامسة لمنتدى كرانس مونتانا             بطولة إسبانيا لكرة القدم .. برشلونة يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب             بالصــور ...مولاي حمدي ولد الرشيد يستقبل وفد اسباني من مواليد العيون             منتدى كرانس مونتانا .. السيد العثماني يعقد سلسلة لقاءات مع شخصيات رفيعة المستوى             مولاي حمدي ولد الرشيد ينظم لقاء مفتوح مع وسائل الاعلام المحلية بالعيون             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 22 فبراير 2019 الساعة 09:12


أتلتيكو مدريد يكرم وفادة يوفنتوس بهدفين نظيفين في ذهاب دوري الأبطال


الصحراء 24 : وكالات

خرج نادي أتلتيكو مدريد الإسباني من المواجهة النارية مع يوفنتوس الإيطالي مظفرا بعد أن هزمه بهدفين دون مقابل سجلهما في أواخر اللقاء ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، بفضل لاعبيه الأوروغويانيين خوسيه ماريا خيمينز ودييغو غودين.

ولم تشفع معرفة نجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو بأتليتيكو مدريد وأجواء مدريد لتحقيق الفارق، إذ كان غائبا طيلة فترات اللقاء تقريبا.

يسافر أتليتيكو مدريد الإسباني إلى تورينو في 12 مارس/آذار المقبل بأفضلية واضحة بعد فوزه المتأخر على ضيفه يوفنتوس الإيطالي 2-صفر في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اروبا.

وبدا أن الأسلوب الدفاعي للفريقين سيكون سيد الموقف وأنهما سيخوضان لقاء الإياب وهما على المسافة ذاتها من بعضهما، لكن أتلتيكو نجح في خطف هدفيه في الدقائق الأخيرة بفضل الأوروغويانيين خوسيه ماريا خيمينز (78) ودييغو غودين (83).

واستحق أتلتيكو أن يخرج منتصرا من اللقاء، إذ أصاب العارضة وتدخلت تقنية الفيديو "في أيه آر" لإلغاء قرار الحكم الرئيسي بمنحه ركلة جزاء في الشوط الأول، ثم لإلغاء هدف لمهاجم يوفنتوس السابق ألفارو موراتا القادم الشهر الماضي إلى فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني من تشلسي الإنكليزي.




وبدا أليغري عازما على الورق على الأقل على العودة من مدريد بنتيجة إيجابية من خلال التشكيلة التي بدأ بها اللقاء، إذ لعب بالأرجنتيني باولو ديبالا ورونالدو ومهاجم أتلتيكو السابق الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في خط المقدمة، ومن خلفهم البوسني ميراليم بيانيتش، فيما كان قلبا الدفاع جورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي أساسيين بعد تعافيهما من الإصابة.

وكان أتلتيكو الطرف الأخطر في الدقائق الأولى من اللقاء بفضل توغلات الفرنسي أنطوان غريزمان لكن الفرصة الأولى الواضحة كانت ليوفنتوس من ركلة حرة قوية لرونالدو الذي اصطدم بتألق الحارس السلوفيني يان أوبلاك (9)، ثم أتبعها بونوتشي بكرة رأسية علت العارضة بقليل إثر ركلة ركنية.

واختبر الحارس البولندي ليوفنتوس فويتشخ تشيزني للمرة الأولى بعد ربع ساعة على البداية بتسديدة أرضية بعيدة للغاني توماس بارتي لكنه تعامل معها ببراعة، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد سقوط دييغو كوستا إثر احتكاك بماتيا دي تشيليو لكنه عاد واحتسبها ركلة حرة بعد الاحتكام إلى تقنية الفيديو "في أيه آر"، وانبرى لها غريزمان لكن تشيزني تألق في الدفاع عن مرماه (29).

وأفلت يوفنتوس من هدف بعد ثوان أيضا بفضل تشيزني الذي حظي بمساعدة من العارضة للوقوف في وجه محاولة لغريزمان (53)، قبل أن ينحني الحارس البولندي أمام موراتا الذي دخل بدلا من دييغو كوستا، وسجل هدفه الأول بقميص أتلتيكو لكن الحكم قرر إلغاء الهدف بعد الاحتكام إلى "في أيه آر" لاعتبار أنه دفع كييليني قبل أن يحول الكرة برأسه (72).

لكن نادي العاصمة الإسبانية عوض هذه الفرصة بفضل خيمينز الذي سقطت الكرة أمامه إثر ركلة ركنية ورأسية من موراتا أحدثت إرباكا في المنطقة بعدما سدد ماندزوكيتش الكرة ببونوتشي المرتمي أرضا، فتابعها في الشباك (78).

وتعقدت مهمة يوفنتوس بتلقيه هدفا ثانيا إثر ركلة حرة نفذها غريزمان فوصلت الكرة إلى غودين الذي سددها من زاوية ضيقة، فتحولت من رونالدو إلى شباك تشيزني (83).

ولم تنفع رونالدو ، الهداف التاريخي لمسابقة دوري الأبطال (121 هدفا)، معرفته بأتلتيكو وسجله المميز أمام الجار السابق حيث سجل 22 هدفا في 31 مواجهة، من أجل منح يوفنتوس الأفضلية على حساب رجال سيميوني الذين سقطوا في نهائي المسابقة أمام البرتغالي وريال عامي 2014 و2016.

 






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





انعقاد الجمع العام التأسيسي لعصبة جهة الداخلة - وادي الذهب للجيدو

بطولة إسبانيا لكرة القدم .. برشلونة يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب

شباب المسيرة "يفاجئ" المغرب الفاسي وينتصر عليه بهدف للاشيء

برشلونة يواصل إهانة ريال مدريد ويقتل أحلامه في الليجا

برشلونة يضرب ريال مدريد بثلاثية ويتأهل لنهائي الكأس من البرنابيو

البارصا يتعادل ذهابا والريال في انتظار إياب الحسم