تاريخ اليوم : 18 مارس 2019

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         الربــاط : مسيرة دكاترة الوظيفة العمومية تتشبث بالإدماج في الجامعات             انعقاد الجمع العام التأسيسي لعصبة جهة الداخلة - وادي الذهب للجيدو             طانطان .. مختصون يقاربون موضوع الحماية القانونية للمرأة             منتدى كرانس مونتانا .. تتويج 60 شابا إفريقيا كقادة شباب المستقبل لسنة 2019             أنس الدكالي : دمقرطة العرض الصحي والأدوية تشكل عاملا للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي             الداخلة .. اختتام أشغال الدورة السنوية الخامسة لمنتدى كرانس مونتانا             بطولة إسبانيا لكرة القدم .. برشلونة يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب             بالصــور ...مولاي حمدي ولد الرشيد يستقبل وفد اسباني من مواليد العيون             منتدى كرانس مونتانا .. السيد العثماني يعقد سلسلة لقاءات مع شخصيات رفيعة المستوى             مولاي حمدي ولد الرشيد ينظم لقاء مفتوح مع وسائل الاعلام المحلية بالعيون             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 14 مارس 2019 الساعة 08:19


مفاجأة صادمة... ماذا وجدت فرق البحث في موقع سقوط الطائرة الإثيوبية


الصحراء 24 : وكالات

اعلنت جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي أنها لم تجد حتى الآن شيئا يشبه جسم الإنسان بل كل ما وجدته قطع من أعضاء مختلفة، في موقع تحطم الطائرة "بوينغ 737 ماكس 8".

قال سلمون علي، المسؤول في جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي إن فريق البحث لم يعثر على شيء يشبه جسم الإنسان بل إن كل ما عثروا عليه ليس إلا أعضاء مقطعة وممزقة بأحجام صغيرة، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وأضاف أن هناك العديد من البلدان التي شاركت في عملية جمع جثامين الضحايا.

وقال مراسل وكالة الأنباء الإثيوبية إن الطائرة دخلت تحت باطن الأرض بعمق 15 مترا.

وذكر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أن الطائرة الإثيوبية التي تحطمت، والتي لم يكن مضى على تسلمها سوى أربعة أشهر، تذكر بسيناريو سقوط طائرة "ليون إير" الإندونيسية من الطراز نفسه التي تحطمت بعد تسلمها بنحو شهرين فقط.

ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحطمت طائرة تابعة لشركة طيران "ليون إير" الإندونيسية في بحر جافا، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ، عددهم 189 شخصا.

وساق التقرير أوجه الشبه بين سقوط الطائرتين، فكلتاهما من الطراز نفسه، ولم يمض سوى أشهر على تسلمهما، كما تحطمتا بعد دقائق قليلة من الإقلاع، حيث تحطمت الأولى بعد 13 دقيقة من إقلاعها، بينما طائرة إثيوبيا تحطمت بعد نحو سبع دقائق.




فقدت الطائرة الإثيوبية الاتصال بعد حوالي ست دقائق من إقلاعها، وأُعطي الطيار تصريحا للعودة إلى المطار في أديس أبابا، وفقا لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تدير الرحلة، لكن الطائرة سقطت على بعد 35 ميلا جنوب شرق العاصمة، والأمر نفسه في حادثة ليون إير، حيث وقع الحادث أيضا بعد دقائق من إقلاعها وبعد أن طلب الطاقم الإذن بالعودة إلى المطار.

ولفت التقرير إلى أن حادثة الطائرة تجدد الأسئلة بشأن سلامة ماكس 737، التي كشفت عنها شركة بوينغ في عام 2017 وبيعت كطراز راق متقدم من حيث استهلاك الوقود، وأيضا من الناحية التكنولوجية عن طراز 737 الشهير.

وكانت شركة بوينغ قد وصفت —على موقعها على شبكة الإنترنت- هذا الطراز ماكس 737، بأنه أسرع طائرة مبيعا في تاريخ الشركة، وتستخدمها شركات الطيران في جميع أنحاء العالم.

ويستخدم هذا الطراز في الغالب للرحلات القصيرة والمتوسطة، لكن عددا قليلا من شركات الطيران تطير به بين شمال أوروبا والساحل الشرقي للولايات المتحدة، وهو أكثر كفاءة في استهلاك الوقود وله مدى أطول من الإصدارات السابقة من 737.

وبحسب التقرير توجاه شركة بوينغ اتهامات بخصوص هذا الطراز من طائراتها، تفيد بأن العديد من تقنياتها كانت غير فعالة، مثل حدوث خلل في التحكم ومشكلة تزويد أجهزة الاستشعار الطيارين بمعلومات غير متناسقة.

وذكر التلفزيون الإثيوبي، يوم الاثنين، أن السلطات عثرت على الصندوق الأسود لطائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت، أمس الأحد، في موقع الحادث.

أفادت وكالة "رويترز" نقلا عن التلفزوين الإثيوبي، اليوم الاثنين، أن المحققين عثروا على الصندوق الأسود لطائرةالخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت أمس الأحد في موقع الحادث.

وبحسب "رويترز"، قالت الخطوط الجوية الإثيوبية إن كل من مسجل صوت مقصورة الطيار ومسجل بيانات الرحلة الرقمية قد تم استعادته.

وتحطمت الطائرة بعد دقائق من إقلاعها، مساء يوم الأحد، في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا.

ولقي 157 شخصا مصرعهم إثر تحطم طائرة إثيوبية، صباح يوم الأحد، بعد إقلاعها بست دقائق من مطار أديس أبابا، في طريقها إلى مطار نيروبي.

وأعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية تحطم طائراتها من طراز "بوينغ 737- 800". وذكرت في بيان صادر صباح يوم الأحد : "نؤكد تعرض الرحلة إي تي 302 المتجهة من أديس أبابا إلى نيروبي لحادث في منطقة بيشوفو (ديبريزيت) جنوب شرق أديس أباب".

ولفتت الشركة إلى أن الضحايا ينتمون لأكثر من 30 جنسية، بينهم 3 من حاملي جوازات سفر الأمم المتحدة.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





الربــاط : مسيرة دكاترة الوظيفة العمومية تتشبث بالإدماج في الجامعات

طانطان .. مختصون يقاربون موضوع الحماية القانونية للمرأة

منتدى كرانس مونتانا .. تتويج 60 شابا إفريقيا كقادة شباب المستقبل لسنة 2019

أنس الدكالي : دمقرطة العرض الصحي والأدوية تشكل عاملا للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي

الداخلة .. اختتام أشغال الدورة السنوية الخامسة لمنتدى كرانس مونتانا

بالصــور ...مولاي حمدي ولد الرشيد يستقبل وفد اسباني من مواليد العيون