تاريخ اليوم : 10 ديسمبر 2019

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         نقابة ODT : "قانون المالية 2020" يعمّق الفوارق الطبقية             القافلة الوطنية للرياضة للجميع ..ورشات رياضية للتلاميذ بأسا             كأس أمم إفريقيا.. القرعة تضع المغرب لكرة القاعة مع هذه المنتخبات             ملتقى جهوي بالداخلة يقارب موضوع "التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب"             استمرار الاحتجاجات في الجزائر، 17 مايو/ أيار 2019 المرشح للرئاسة الجزائرية عبد المجيد تبون: اعتزم فتح قنوات حوار مع الحراك وأرفض العنف             موقع ألماني: المغرب، الوجهة المفضلة للرياضيين             نادي الصحراء للإعلام والاتصال يجدد الثقة في الزميل أبا حازم رئيسا له             الملك يرفض مقابلة وزير الخارجية الأمريكي وطائرة تأخذه في رحلة "مستعجلة" إلى واشنطن             حكيمي قريب من العودة لريال مدريد             " محمد أجغو " عضو في مكتب شباب المسيرة لكرة القدم في ذمة الله             تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            تصريح حصري للمدير الجهوي للصحة بالعيون بمناسبة فعاليات القمة القبلية لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ أيام 19 و 20 أكتوبر تحت شعار " حدث بألوان إفريقيا "            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 27 غشت 2019 الساعة 13:10


طانطان..رجال السلطة ابناء الاقليم في خانات التهميش والاقصاء..وعدم أحقية الترقية والتسيير..؟


الصحراء 24 : ذ/ ملعين المحفوظ

لعل جميع المغاربة تابعوا عن كثب حركة تنقيلات ام الوزرات لموظيفها من رجال السلطة، ذلك من اجل اهداف عدة، يراها الجالس على العرش محمد السادس نصره الله انها آنية وضرورية في هذا الوقت، لأن التنزيل السامي يدشن لمرحلة جديدة في مسار الانتقال المتدرج المبني بسواعد كفاءات ترابية مواكبة ومشاركة في تجسيد نموذج تنموي جديد لا يقبل الاخطاء والعثرات المكبلة من طرف المسؤولين الترابيين اقيلميا وجهويا ووطنيا في اي تعطيل للمردودية الادارية لرجل السلطة المتابع بالتقييم في النظام الجديد.

اقليم طانطان تعرفه الساكنة كل من موقعه الوظيفي، كما يعرفه الجميع بأن الاقليم في تراجع مستمر، في جميع المجالات مقارنة مع الاقاليم الجنوبية لندخل في متاهات الأسباب، اهمها إقبار كل كفاءة صاعدة، وعدم اعطاءها الفرصة بتقلد المسؤولية في المنظور الجديد لصاحب الجلالة الذي أكد ما مرة في عدة مناسبات ان تدبير الشأن المحلي اساسه الادارة الترابية، التي تواكب حاجيات المواطنين والاوراش التنموية.




عبث التسيير الاداري الترابي بطانطان مستمر، كذلك مثله مثل جميع المجالات في تراجع كأنه يعاكس تيار النهضة التي يقوده صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، الذي يسعى لنتائج ملموسة وواقعية تلامس جميع شرائح ومكونات الشعب المغربي.

لا نختلف بأن الوزارة الأم لرجال السلطة، تعمل على تحديث الادارة الترابية بإستراتيجيات متجددة أخرها معايير من اجل الاستحقاق والتقييم الشامل للأداء محوره المواطن كعامل من عوامل عدة في ترقية اي رجل سلطة، الغريب ان ترى في طانطان الاستثناء قائد واحد يسير ملحقتين إدارتين فعن أي مردودية نتكلم أم اننا نساهم في تراجع الاقليم إداريا، علما ان طانطان بها رجال من عدة مكونات قبلية سيادية يشتغلون في هذا السلك الوظيفي لهم من الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية والتسيير الاداري بكل مهنية وحياد، وصل الى حد تكوين رجال السلطة المستجدين بالاقليم وتعليمهم كيفية التعامل مع خصوصية الساكنة والاقليم بقرارات صائبة تخدم توجهات الدولة والمواطنين في آن واحد.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي

مولاي هشام: الرواية التي نشأت عليها هي: «لقد أوتـــي برأس بنبركة وعرض على الحسن الثاني»

الدكتور عبد الرحيم بوعيدة يكتب : اللجنة المشؤومة

رسائل الأمهات

تقي الله أباحازم يكتب : هل أصبح مجتمع الصحراء يعيش اليوم أزمة قيم مجتمعية ؟

دور الشباب ودورها في تعزيز القدرات، وتوسيع الفرص "ثنائية تمكين الشباب"..