تاريخ اليوم : 28 فبراير 2021

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         صدر مؤخرا لعميد الشرطة الممتاز نبيل اعوينة مؤلَف بعنوان "فن القيادة و صناعة القرار".             الدراجة الوطنية حاضرة بأرض الفراعنة             والي العيون يجتمع مع الفرع الجهوي لفيدرالية ناشري الصحف بالاقاليم الجنوبية.             صحيفة : إسرائيل أرسلت كميات من لقاح كورونا لموريتانيا             الداخلة.. المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يزور أوراش التزويد بالماء الشروب وخدمة التطهير السائل             المجلس الإقليمي لوادي الذهب يصادق على تعديل ميزانية السنة المالية 2021             السيد الحافظي ...المحطة الجديدة لتحلية مياه البحر ستلبي حاجيات مدينة العيون من الماء حتى سنة 2040             محطة ثانية لتحلية مياه البحر سترى النور بمدينة العيون في الأسدس الثاني لسنة 2021             جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها الوطنية             مجلس جهة سوس ماسة يخصص أزيد من 8 ملايين درهم لدعم أنشطة رياضية في الجهة             تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            تصريح حصري للمدير الجهوي للصحة بالعيون بمناسبة فعاليات القمة القبلية لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ أيام 19 و 20 أكتوبر تحت شعار " حدث بألوان إفريقيا "            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 8 يونيو 2020 الساعة 02:31


سرد الأخبار في الرد على سليمي منار


الصحراء 24 : د. رشيد لزرق

  إن الذين نزعوا نحو البوز الإعلامي، هم من يتصدرون للفتاوي الدستورية، ليقولوا ما ليس لهم به من تأويل، وهذا ما يقوي الانطباع وفق التحليل الذي يصنف هؤلاء ضمن مجموعة تصرف ارائها لتصدر المشهد الإعلامي، و هنا يكون الخطأ الجسيم الذي قد ارتكبه شكيب بنموسي هو عدم تعيين منار السلمي ضمن اعضاء لجنة النموذج التنموي !!
و لعل هذا ما يبرر تهافة الرجل في قراءته الذاتية لنصوص و تكيفها و فق رغباته وأهوائه في مهاجمة بنموسى. 

ولعمري إن منار السلمي، لا يفرق بين الشأن السيادي و الشؤون التي تستوجب المقاربة التشاركية داخليا و خارجيا.

وذلك لضمان انفتاح النموذج على الشركاء الاقتصاديين، والحال ان منار السليمي استند في طرحه على مفهوم السيادة وفق تأويلها الكلاسكي، الذي جعل طرحه غير دي موضوع على اعتبار التغيرات التي عرفها المغرب في اعتماد الاقتصاد الحر و حرية المبادرة، والانفتاح الاقتصادي و الثقافي من خلال الانخراط في المنظومة الاقتصادية الدولية.

ان زعم الاستاذ منار السلمي لا يناسب دولة كالمغرب بل يتلائم مع الدول ، التي اختارت الانغلاق على الذات وتتسم بتذبذب ممارساتها على الصعيد الدولي وأفعالها الممزوجة الذي يطبعها بحذر و خيفة.

وفي نفس السياق تبعه بعض هواة البوز الإعلامي حيث بات منار السلمي كبيرهم الذي علمهم اسلوب خلق الفقعات بدون سند علمي و لا زاد نظري.

معتبرين انفتاح لجنة النموذج التنموي على الفضاء الخارجي خطأ جسيما يستوجب اقالة بنموسى.

على اعتبار النموذج التنموي قضية سيادية تمس بسيادة الدولة وذلك لأنه اختار انفتاح على سفيرة دولة اجنبية فوق التراب المغربي.

و الحال ان جهل هؤلاء بكون صياغة النموذج التنموي بديل للتنمية، يفرض بالضرورة الأخذ بعين الاعتبار كل المعطيات والمؤشرات الداخلية و الخارجية عند تبني خيارات تنموية جديدة.

فصياغة نمودج تنموي بدون استحضار الشركاء الاقتصاديين يؤدي الى بناء نموذج تنموي غير ملائم للواقع بالضرورة ، ولن يعكس حالة المغرب اليوم. كما لن يستجيب للتحديات التي نعيشها، لان صياغة نموذج تنموي واقعي يتطلب استحضار الاكراهات مع التفكير في الخيارات الممكنة لإبداع الحل الواقعي.

و عليه فان إدعاء منار السلمي بكون شكيب بنموسى ارتكب هذا الخطأ الدستوري حسب زعمه، هو مجرد قراءة مغلوطة للدستور، على اعتبار ان تعيين بنموسى كان وفق توجهات ملكية سامية، تحت اللجنة على ضرورة انكباب اللجنة على بحث ودراسة الوضع الراهن، بصراحة وجرأة وموضوعية، تدعوه الى استحضار السياق الدولي الحالي و آفاق تطوراته المستقبلية.

و خلاصة القول ان منار السلمي يمارس تحليلات تتسم بالفهلوة، و تغليفها بالعلم والمعرفة، والتظاهر بأشياء تخالف الحقيقة الدستورية و السياسية والقانونية، ويظهر ذلك جليا في تهافته عدم احترام المناهج العلمية سواء في تصريحاته المنطوقة أو المكتوبة.

و علي كل حال فان انطباعته تصلح كتدوينات فسبوكية لإثارة الاحاسيس و المشاعر عند الفئة التي تصدق ما يُقال لها دون فحص أو تمييز.

 

رشيد لزرق استاذ العلوم السياسية بجامعة ابن طفيل






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





العيون..تهريب البشر ودخول المتسللين والتهاون بالتدابير الوقائية أسباب عودة كورونا للجهة.

كل ترتيب وأنتم بألف خير

بسبب الكورونا الأمير مولاي هشام العلوي يكتب بعيدا عن الوطنية الزائفة !

"جائحة كورونا".. مأسسة جديدة للإعلام الحربي، فهل نحن مستعدون؟

تبادليــــة أبديـــة

التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي