تاريخ اليوم : 31 يناير 2023

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         أمادو سيرود سيفيدو.. انضمام البرلمان المغربي دعامة أساسية في عملنا المؤسسي             الأمن يطلق الرصاص لتوقيف شخص هدد حياة رجال الشرطة             ندوة بالداخلة تقارب موضوع "الجهوية المتقدمة ورهانات التنمية الترابية المندمجة"             قضايا اختلاس المال العام في المغرب " للكاتب الصحافي عبدالله الشرقاوي"             خمسة لاعبين مغاربة ضمن تصنيف "الـ100 الأفضل"             فيدرالية الناشرين تكرم لقجع و"منتخب الأسود"             متابعة متهمين ..من بينهم قائد ممتاز من أجل ” التزوير في الشواهد الإدارية واستغلال النفوذ             نقابيون ينتقدون تدخل وزارة الداخلية في “معركة النقط”             تضامن نقابي وحقوقي مع الأخ المناضل أمين لحميدي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة             ترويج زيوت مغشوشة يورط ثمانية أشخاص بتازة             شركة اطلس الصحراء تفتتح أكبر محطة وقود بجهة العيون الساقية الحمراء            تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 4 غشت 2022 الساعة 01:30


الدبلوماسية الملكية واليد الممدودة..


الصحراء 24 : ابراهيم بلالي اسويح

يبدو أن مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش المجيد والذي يصادف الذكرى الثالثة والعشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين يوحي بإشارات قوية وفي ظرفية استثنائية بكل المقاييس يعيش صداها المغرب وباقي العالم. فالأزمة الاقتصادية العالمية الجديدة على الأبواب ومعدلات التضخم بلغت مستويات كبيرة، وذلك بسبب تداعيات حرب الغزو الروسي لأوكرانيا .

بل وتغير خريطة التحالفات التي أصبح الإمداد بالطاقة ونقص الغذاء موجها رئيسيا لها أمام سعي حثيث واستنهاض الهمم الغربية لحلفائها لمنع الدب الروسي من تحقيق الانتصار بل باستغلال هذا التوغل لإضعافها، كذلك التهديد الوشيك الذي ما فتئت تشكله الصين على السلم الدولي مما يمهد لنشوب حرب عالمية ثالثة، بالمقابل إقليميا رجوع رياح تأثير ما يجري بمنطقة الساحل والصحراء على استقرار المنطقة المغاربية عموما ,وتكريس مزيدا من التصعيد بين الجارين المغرب والجزائر بقطع هذه الأخيرة لعلاقتها الدبلوماسية وتوالي المناورات العسكرية على الحدود، صاحب ذلك هيمنة للهجة العداء على أبواق واقلام مأجورة

فإذا ما تركنا جانبا رغم الأهمية البالغة لموضوعي سواء المرتبط بالمرأة ووضعها المتقدم حقوقيا والمراهنة مستقبلا على دعمه دستوريا و مدنيا ،وكذا بالتحديات التي واجهت المغرب جراء انتشار جائحة كوفيد 19 وتبعاتها ذلك على البلاد والعباد وما ابان عنه المغاربة بكافة شرائحهم من تضامن وصمود في مواجهة مخاطر هذه الافة، فإن المحور الثالث من الخطاب المتعلق بالعلاقة مع الجارة الجزائر سيستأثر من دون ادنى شك بالاهتمام، ليس فقط لطبيعة العلاقة شبه التصادمية السائدة بين البلدين لاعتبارات جيوسياسية إقليمية متعددة لن نخوض في تفاصيلها.....





 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





قضايا اختلاس المال العام في المغرب " للكاتب الصحافي عبدالله الشرقاوي"

الإطار المغربي "الركراكي" صحوة ضمير العرب والأفارقة ونموذج ناجع لثورة ناعمة ضد التراكمات السلبية

سلمت يداك.. القيصر الروسي في الأدغال الإفريقية

أكاديمي : الخطاب الملكي السامي ثورة دبلوماسية في إعادة رسم ملامح السياسة الخارجية للمملكة

محمد سالم الشرقاوي : خطاب العرش قدم تقويما لمجموعة من السياسات وإشارات قوية وجريئة جدا همت بعض الإشكاليات المطروحة

محمد سالم الشرقاوي يوقع روايته الجديدة “قِدْر الحساء” بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط