تاريخ اليوم : 29 يناير 2023

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         أمادو سيرود سيفيدو.. انضمام البرلمان المغربي دعامة أساسية في عملنا المؤسسي             الأمن يطلق الرصاص لتوقيف شخص هدد حياة رجال الشرطة             ندوة بالداخلة تقارب موضوع "الجهوية المتقدمة ورهانات التنمية الترابية المندمجة"             قضايا اختلاس المال العام في المغرب " للكاتب الصحافي عبدالله الشرقاوي"             خمسة لاعبين مغاربة ضمن تصنيف "الـ100 الأفضل"             فيدرالية الناشرين تكرم لقجع و"منتخب الأسود"             متابعة متهمين ..من بينهم قائد ممتاز من أجل ” التزوير في الشواهد الإدارية واستغلال النفوذ             نقابيون ينتقدون تدخل وزارة الداخلية في “معركة النقط”             تضامن نقابي وحقوقي مع الأخ المناضل أمين لحميدي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة             ترويج زيوت مغشوشة يورط ثمانية أشخاص بتازة             شركة اطلس الصحراء تفتتح أكبر محطة وقود بجهة العيون الساقية الحمراء            تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 20 نونبر 2022 الساعة 02:02


المعهد العالي للصحافة والاتصال ينظم حفل تخرج فوجه الـ22


الصحراء 24 : العيــــون

نظمت إدارة المعهد العالي للصحافة والاتصال، مساء يوم الخميس، بالمركب الثقافي أنفا بالدار البيضاء، حفل تخرج الفوج الـ 22 من طلبة المعهد للموسم الدراسي 2022/2021، بحضور شخصيات سياسية وإعلامية.

وأشرف نزار بركة وزير التجهيز والماء، على حفل تسيلم شواهد تخرج الفوج الجديد لطلبة المعهد وكذا تقديم الدرس الافتتاحي للمعهد للموسم الجامعي 2023/2022.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد بركة عن تهانئه للطلبة خريجي المعهد، مشيدا بمسار هذه المؤسسة الرائدة في تكوين أجيال من الاعلاميين والصحافيين، وكذا مواكبتها وتفاعلها مع مختلف التحولات السياسية والمؤسساتية التي عرفتها البلاد بما في ذلك الاصلاحات والانتقالات التي شهدها الفضاء الاعلامي الوطني.

ودعا إلى العمل لمواصلة هذا المسار وإرساء قواعد الممارسة المهنية السليمة في المجال الإعلامي باعتباره ركيزة أساسية من ركائز بناء الدولة الديمقراطية ومجتمع الحقوق والحريات، لافتا إلى أن تعزيز الديمقراطية، والتعددية الفكرية والسياسية، والحقوق والحريات الفردية والجماعية، رهين كذلك بوجود فضاء إعلامي يضمن حرية التعبير المسؤول ويحترم أخلاقيات المهنة ويساهم في البناء المشترك للمشروع المجتمعي المغربي الذي تم إبرازه مجددا في إطار النموذج التنموي الجديد.

ومن هنا، يضيف السيد بركة، تبرز الأهمية التي يمكن أن يضطلع بها الإعلام في “صون حرمة السيادة الوطنية برموزها ومجالاتها، وفي صناعة الاجماع الوطني الدينامي حول القضايا الاستراتيجية والمصالح العليا ذات الصلة بالسيادة وعلى رأسها السيادة الترابية”، مشيرا إلى أن الالتزام بالأخلاقيات المهنية في مجال الصحافة والإعلام لا يتعارض مع الالتزام بقضايا الوطن والمجتمع ومع الدور البناء في استكمال الصرح الديمقراطي والانخراط الإيجابي في المسلسل التنموي للبلاد وتقوية إشعاع المغرب في الخارج.

وذكر في هذا الصدد أن الاعلام رسالة نبيلة وأصبح قوة مؤثرة لا سيما من خلال الرقميات والتواصل الاجتماعي “وبالتالي ينبغي ممارستها بمسؤولية مهنية وبروح وطنية وبحس إبداعي في صنع المحتويات الاعلامية”.

وأشار إلى أن استراتيجية “صنع بالمغرب” كخيار استراتيجي للسيادة يسري كذلك على القطاع الاعلامي من خلال بلورة تصاميم ومحتويات تنافسية ذات جودة وقابلة للتصدير في السوق الاعلامية العربية والدولية، على غرار دول وتجارب أصبحت مرجعية في هذا المجال.

من جهته، أفاد أحمد طلال المدير الإداري بالمعهد العالي للصحافة والاتصال، في تصريح للصحافة، أن المعهد يحتفي بتخرج الفوج الـ22 الذي يضم أكثر من 30 طالبا وطالبة تكونوا، على مدى ثلاث سنوات، في ثلاث تخصصات تشمل الصحافة المكتوبة، والسمعي البصري، والاتصال المؤسساتي.

وأشار إلى أن المعهد يعمل على توفير تكوين يمكن المتخرجين من إتقان الجانب الصحفي والجانب التقني الذي يعتبر أكبر رهان اليوم.

ومن جانبه، ذكر حاميد ساعدني، إعلامي بالقناة الثانية وأستاذ مادة الصحافة التلفزيونية بالمعهد العالي للصحافة والاتصال، أن لحظة التخرج هي لحظة مفصلية بين الدراسة وعالم الشغل في مجال الصحافة، داعيا الطلبة الخريجين إلى الحرص على احترام المهنة والتشبث بأخلاقياتها.

وأشار في تصريح مماثل، إلى أن قطاع الاعلام قطع أشواطا كبيرة وشهد تطورا ملحوظا في كافة مجالاته، معتبرا أن الخريجين الجدد “محظوظون لأنهم يأتون في وقت يشهد فيه المشهد الإعلامي وجود عشرات إن لم نقل المئات من المواقع الصحفية والعشرات من الإذاعات، كما أن المغرب مقبل كذلك على إطلاق قنوات تلفزية موضوعاتية ومحلية وجهوية”.

من جانب آخر، أشار السيد ساعدني إلى أن “أكبر ما يشغل بالنا اليوم كمهنيين أولا وقبل كل شيئ هو جودة التكوين وأخلاقيات المهنة، جودة التكوين قبل التخرج وأخلاقيات المهنة بعد التخرج”، داعيا جميع المعنيين سواء في القطاع العام أو الخاص إلى التفكير في كيفية معالجة هذه التحديات.





 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





أمادو سيرود سيفيدو.. انضمام البرلمان المغربي دعامة أساسية في عملنا المؤسسي

نقابيون ينتقدون تدخل وزارة الداخلية في “معركة النقط”

تضامن نقابي وحقوقي مع الأخ المناضل أمين لحميدي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

بوريطة في العراق لإعادة افتتاح سفارة المغرب

شرطي ينهي حياته برصاص زميله في العيون

السمارة.. توقيف 4 اشخاص بينهم 3 نساء متهمين بترويج مسكر “الماحيا”