تاريخ اليوم : 20 يونيو 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         رونالدو يقضي على أحلام المنتخب المغربي في مونديال روسيا 2018             عشراوي : انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان استمرار لهجومها على النظام الدولي             مجلس المستشارين ينظم يوم 28 يونيو بالداخلة ندوة حول "التنمية المندمجة للأقاليم الجنوبية"             رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي موسى فكي تلاقى زعيم البوليساريو فتندوف             انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان يوفر الحماية لإسرائيل من المساءلة             رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي في تندوف لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين             تعزيز الشراكة المغربية الاوروبية. إطلاق خطة الاتحاد الأوروبي للاستثمار الخارجي (EIP) بالمغرب.. ‎             حملة طبية للتحسيس والكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم بالعيون وبوجدور             من تطوان إلى عَمَّان في المِِحن إخوان             تأسيس أول جمعية مغربية لضباط الصحة العاملين بنقط العبور             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 02 ماي 2015 الساعة 40 : 17


موريتانيا تتخلص من هيمنة المغرب والجزائر عليها وتراهن على دول الساحل بدل اتحاد المغرب العربي




صحراء 24:ألف بوست


ترغب موريتانيا في نهج سياسة خارجية وإقليمية مستقلة كل من المغرب والجزائر، وينطلق الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من رؤية قومية تقوم على التخلص من عقدة الدولة التابعة لمحور معين على حساب آخر نحو الدولة المستقلة.

وتاريخيا، كانت موريتانيا تحسب على المغرب في مناسبات معينة، حيث تربط سياستها الخارجية بالرباط، وفي مناسبات أخرى تقوم بتغيير المحور وترتبط بالجزائر. وهذا يتجلى في ظهور طبقة من السياسيين والمثقفين والاعلاميين الذين لهم تعاطف مع هذا البلد أو ذاك.

وتفيد التطورات الأخيرة بمحاولة موريتانيا تجاوز هذه الظاهرة في سياستها الخارجية، حيث بدأت ترسم مسافة من البلدين والرهان على دول الساحل والبعد الإفريقي، وهو ما يفسر التوتر الذي يجمعها حاليا بكل من البلدين، وهذا يحدث لأول مرة خلال العقود الأخيرة.




في هذا الصدد، طردت موريتانيا المستشار الأول في السفارة الجزائرية بلقاسم سرواتي الأسبوع الماضي بتهمة محاولة تغليط الصحفيين، وذلك باتهامه بدفع صحفي موريتانيا من جريدة البيان لنشر أخبار تتحدث عن دعوى قدمتها نواكشوط ضد المغرب بسبب تجارة المخدرات. وردت الجزائر بطرد مماثل الاثنين الماضي.

في الوقت ذاته، ترفض موريتانيا حتى الآن، تعيين سفير لها في العاصمة الرباط، وهو المنصب الشاغر منذ أربع سنوات. ولا تقدم موريتانيا تفسيرا لقرارها المبهم. ولا يمكن الحديث عن علاقات جيدة بين المغرب وموريتانيا في غياب سفير في الرباط.

في غضون ذلك، قامت موريتانيا بالابتعاد تدريجيا عن اتحاد المغرب العربي والرهان على منطقة الساحل وتبني سياسة مستقلة عن محوري المغرب والجزائر.

وعلاقة بهذا، أقدمت خلال فبراير من السنة الماضية على تأسيس تجمع دول الساحل رفقة مالي والنجير وتشاد وبوركنيا فاسو، حيث أقصت المغرب والجزائر من الحضور ولو بصفة مراقبين، بينما استدعت دول مثل اسبانيا وفرنسا.

وبدأت تنهج سياسة مستقلة عن المغرب تجاه الاتحاد الأوروبي وخاصة في مجال الصيد البحري، حيث كانت موريتانيا تنسق مع المغرب. ويمتد هذا الى ملفات ومنها مكافحة الهجرة.

ابتعدت عن التنسيق مع الجزائر في ملفات القارة الافريقية، رغم أن الجزائر كانت وراء إيصال الرئيس محمد ولد عبد العزيز الى رئاسة الاتحاد الإفريقي في دورته السابقة. ومن ضمن المبادرات الانفرادية هو ما تقدم عليه في مالي، ويقلق كثيرا الجزائر.

وتجد سياسة محمد ولد عبد العزيز تجاوبا من طرف شريحة من السياسيين والمثقفين والاعلاميين لأنها تخلصهم مما يفترض عقدة الارتباط التاريخية بالمغرب أو الجزائر.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





وزير البيئة الإيطالي يتبرأ من أي اتفاقية مع الحيطي

فيديــو..المخرجة بشرى بلواد تشتكي من مدير قناة العيون وإبنه وعامل بالداخلية

الحكومة تتجاهل تهديدات التنظيمات النقابية وتُمرّر "إصلاح التقاعد"

المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية:دبلوماسية موازية في خدمة الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة

قلق مغربى من انتفاضة مفاجئة للصحراويين خلال زيارة الملك

بان كيمون يعالج في مدريد نزاع الصحراء ويدعو الى مساعدات عاجلة لصالح ساكنة تندوف المتضررة من الأمطار