تاريخ اليوم : 18 ديسمبر 2018

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: sahara24media@gmail.com         لقاء بكلميم يسلط الضوء على أدوار الصحافة الجهوية             “تنسيقية ملاك القوارب المعيشية” تعلن عن فض اعتصامها بقندهار             المديرية العامة للامن الوطني تكشف عن ضيعة فلاحية تستغل كقاعدة خلفية لتهريب ‏الكوكايين             قرعة عصبة الأبطال تسفر عن مواجهات حارقة بين عمالقة كرة القدم             الملك يترأس حفلا دينيا بمناسبة الذكرى 20 لوفاة الحسن الثاني             بالصـــور ....اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان العيون العالمي للشعر             نادي قضاة المغرب ينتخب مكتبه الجهوي الجديد بالعيون             تعزية في وفاة والـــد الزميل الصحفي عبد الله جـــداد             تعزية بوفاة "محمد بنة ولد الخليفة" أحد أعيان قبيلة آعريب             العيون … انطلاق أشغال الأيام الطبية والعلمية في نسختها الخامسة عشر+ صـــور             فيــديو خاص بمطعم لامادون بحلة جديدة وجاهزة لمنافسة ماكدونالد            عائشة فال ** هجرة ثم إدماج **            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 23 فبراير 2017 الساعة 01:43


الاهتزاز الثامن "للطينة... أنْ تُزْهر مرتين" سيرة من كانوا هنا الجزء الثاني للاهتزاز السادس: "بدويُّ الطينةِ" للشاعر الحَسَن الكَامَح


الصحراء 24 : مراسلة

 عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش صدر للشاعر الحسَن الكامَح الاهتزاز الشعري الثامن الموسوم ب "للطينة... أن تزهر مرتين " سيرة من كانوا هنا وهو الجزء الثاني للاهتزاز السادس: "بدوي الطينة" سيرة مكان، متكون من 165 صفحة من الحجم المتوسط، وقد صدر 2016

تتوسط الغلاف صورة فوتوغرافية لمنطقة مسقط رأس الشاعر ومحور كل القصائد.

ويضم الاهتزاز ثمانية عشرة قصيدة (18) تتوزع بين سنة 1982 وسنة 2016. وهي تدخل في إطار كتابة السير، وجاءت عناوين بعض هذه القصائد كما يلي:

"هنا كانوا".... "للطينة.... أن تزهر مرتين" ... "جدي يؤسس عش العائلة".... "إرث لا ميراث"... "مرثية مسعودة أما وجدة وروحا".... "استريحي قليلا يا جدة"... "على فراش المنون"... "شيخ القبيلة.".. "في بيت يوما ما سيقع"... "لمطرب القرية أنْ لا يتوقف".... "أقف الآنَ على قبر أبي"... "أرثيه."... "اقرأ يا بنيَّ ولا تسأم".... "رحمة الله عليك يا خالة"... "ضيعوه وأي فتى ضيعوا".... "حروف على قبر محمد"... "سلامٌ لكِ ...يا سيدة هذه البلادِ".... "لهم أهدي كتاباتي"

والقصائد مرثيات لأناس أثثوا المكان في زمن غابر، تاركين خلفهم إرثا إنسانيا لمن بعدهم، فلم يتوقف وجودهم بموتهم بل استمر على تربة الأرض بين الجبال والتلال والهضاب... بين الأشجار والأماكن... والبيوت والمسجد والزاوية... والعيون والأعراس... والأفراح والقراح. وجودهم مرتبط بطينة الأرض وبتينة التين والزيتون والدوالي. فكل جدار من بيت يوجدون في كل العيون والسواقي والآبار وبين الحقول.

والاهتزاز الثامن هو اعتراف ضمني وامتنان لجيل عمر المكان سنوات وسنوات خلت، وكي لا يضيع هذا التراث الإنساني بين حقب الأزمنة وتداخل العصور وتعدد الأجيال.

ونقرأ في الغلاف الأخير:

"ماذا عساني

أنْ أقولَ لسيِّدٍ

سكنَ الذات عمرا ولا زالَ 

وأنا وحيدٌ في الوغى تحاصرني الرماحْ

ماذا أقولُ لقَصيدَةٍ

تكْتُبني كلَّ يوم

وتُضاجِعُني بعُنْفٍ مرارا

كلَّ ليْلَةٍ حتَّى الصباحْ.




.؟؟

 

قَصيدتُكَ سيِّدي

عاصِيَّةٌ عليَّ وضاربةٌ فيَّ

فارحْمني لعلِّي أولدُ منْ جَديدٍ

فآتيك حفيدا

اوْ آتيك قصيدا

يُعيدُ ترْبيتي بينَ حروف الألواحْ"   

 

وقد سبق للشاعر الحَسَن الكامَح أن أصدر سبعة اهتزازات شعرية:

1.    الاهتزاز الأول: " اعتناقُ ما لا يُعْتَنَقُ" 1992 عن دار قرطبة البيضاء

وعن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش

2.    الاهتزاز الثاني: "هذا حالُ الدُّنْيا بُنَيَّ" 2013

3.    الاهتزاز الثالث "قَبْلَ الانْصِرفِ"2014

4.    الاهتزاز الرابع   "صَرْخَةُ أُمٍّ" 2014

5.     الاهتزاز الخامس   "أراهُ فأراني" 2014   

6.    الاهتزاز السادس: "بدويُّ الطينةِ" الجزء الأول: سيرة مكان 2015

7.    الاهتزاز السابع: "أنْتِ القَصيدةُ" سيرة ذاتية للقصيدة 2016 






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

sahara24media@gmail.com

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





الدورة الـ17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. أزيد من 100 ألف شخص تتبعوا فقرات هذه التظاهرة المشرقة والشعبية

المسرحية الحسانية " الخالفة " في مشاركة مميزة بفعاليات مهرجان تطوان

فنانون من خمس بلدان في مهرجان العيون لمسرح الشارع

المحجوب الدوة يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان آسا للسينما والصحراء

جزر الكناري .. تدفق كبير للزوار على الجناح المغربي في المعرض الدولي للصناعة التقليدية بتنريفي

بوجدور ... تنظيم النسخة السابعة لمهرجان أكبار من 3 إلى 6 نونبر القادم