تاريخ اليوم : 14 مايو 2021

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         العيون رائدة المدن الإفريقية في تحلية مياه البحر             تطوان .. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب المقرون بالسرقة في حق مستخدم بوكالة لصرف العملات             الحالة الحقوقية بالمغرب في ظل جائحة كورونا.. قراءة في تقرير المجلس الوطني لحقوق الانسان لسنة 2020             المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بالوضع القانوني للقدس الشريف             طانطان .. حجز أزيد من 6,5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف خمسة أشخاص             أمن العيون ينفي تعرض “انفصالي” للتعنيف ويفتح تحقيقا في النازلة             موقع فرنسي: ألمانيا تحتضن الإرهابي حاجب وتعتبر تصريحاته المتطرفة “حرية تعبير”             سيناتور إيطالي يبرز سمو مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية             كوفيد-19.. الإجراءات الاحترازية مكنت من انخفاض ملموس في الحالات الإيجابية للأسبوع الرابع على التوالي             وزيرة خارجية اسبانيا ردا على المغرب : “ليست لدينا أية إضافات”             تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            تصريح حصري للمدير الجهوي للصحة بالعيون بمناسبة فعاليات القمة القبلية لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ أيام 19 و 20 أكتوبر تحت شعار " حدث بألوان إفريقيا "            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 17 أبريل 2021 الساعة 23:39


تنبيه طبي متشائم ...هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا


الصحراء 24 : العيــــون

تراهن دول العالم على حملات التلقيح من أجل تحصين الناس مناعيا، وجعل أجسامهم قادرة على أن تتصدى للعدوى، في حال الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن بعض الأشخاص لا يستفيدون من التطعيم على الأرجح، ويظلون عرضة للخطر.

وبحسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الخلايا المضادة للعدوى، وهو ما يعني أنهم غير قادرين على التصدي لفيروس كورونا المستجد.

وهذا العجز عن إنتاج الخلايا، هو الذين دفع باحثين إلى تطوير واختبار تقنية علاجية تعتمد على ما يعرف بـ”الأجسام المضادة وحيدة النسيلة”.

ومن بين من يواجهون هذا “المأزق”، الدكتور أندرو ويلويتز، الذي يخضع نفسه لحجر داخل البيت منذ أكثر من سنة، ويشرف على الطاقم الطبي الذي يعمل تحت إمرته عن طريق تطبيق “زوم”.

ويشغل ويلويتز إدارة قسم المستعجلات الطبية في مركز “مونتفيوري” الاستشفائي في ولاية نيويورك، لكنه اضطر للمكوث في البيت لأن خلايا جهازه المناعي تعرضت للتلف بعد خضوعه لعلاج من السرطان في سنة 2019.

ورغم حصول انفراج في أزمة كورونا بالولايات المتحدة، بعدما استفاد ملايين الأشخاص من اللقاح فصاروا يخرجون ويسافرون، يقول الطبيب إنه لا يغادر بيته إلا في حالات قليلة جدا، لأنه ما زال عرضة للخطر.

وأخذ الطبيب لقاحا في يناير الماضي، لكن جسمه لم ينتج أي أجسام مضادة على الإطلاق، وهو بدوره لم يكن يتوقع أن يحصل هذا الأمر، لأنه أكاديمي مرموق في الطب ويعرف حالته الصحية جيدا.

ويعد هذا الطبيب واحدا من بين ملايين الأميركيين الذين يعانون هذا اضطراب نقص المناعة ولن يستفيدوا من اللقاح لأن أجسامهم لا تستطيع إنتاج الخلايا التي تحارب الفيروس.

وبعض هؤلاء الأشخاص ولدوا وهم يعانون ضعف الجهاز المناعي، فيما يعاني آخرون هذا الاضطراب لأنه مروا بتجارب مرضية صعبة، وخضعوا لعلاجات أثرت على أنظمة الجهاز المناعي مثل علاج السرطان.

ولا توجد في الوقت الحالي بيانات بشأن نسبة عدم الاستجابة للقاح كورونا وسط هؤلاء الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي.

وكانت شركة “ريجينيرون” قد طرحت عقارا من أجسام مضادة وحيدة النسيلة، لفائدة عدد محدود من الأشخاص يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لكن هذا المشروع ما يزال في طور الاختبار.

وفي انتظار إيجاد حل، ينصح خبراء بتلقيح من يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لأن التطعيم قد ينتجُ نسبة محدودة من الخلايا، أي أنه يقلل الخطر على الأقل، حتى وإن لم يحقق اللقاح تحصينا كبيرا على غرار من لا يعانون اضطرابات المناعة.






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





العيون رائدة المدن الإفريقية في تحلية مياه البحر

تطوان .. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب المقرون بالسرقة في حق مستخدم بوكالة لصرف العملات

الحالة الحقوقية بالمغرب في ظل جائحة كورونا.. قراءة في تقرير المجلس الوطني لحقوق الانسان لسنة 2020

المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بالوضع القانوني للقدس الشريف

طانطان .. حجز أزيد من 6,5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف خمسة أشخاص

أمن العيون ينفي تعرض “انفصالي” للتعنيف ويفتح تحقيقا في النازلة