تاريخ اليوم : 14 مايو 2021

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         العيون رائدة المدن الإفريقية في تحلية مياه البحر             تطوان .. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب المقرون بالسرقة في حق مستخدم بوكالة لصرف العملات             الحالة الحقوقية بالمغرب في ظل جائحة كورونا.. قراءة في تقرير المجلس الوطني لحقوق الانسان لسنة 2020             المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بالوضع القانوني للقدس الشريف             طانطان .. حجز أزيد من 6,5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف خمسة أشخاص             أمن العيون ينفي تعرض “انفصالي” للتعنيف ويفتح تحقيقا في النازلة             موقع فرنسي: ألمانيا تحتضن الإرهابي حاجب وتعتبر تصريحاته المتطرفة “حرية تعبير”             سيناتور إيطالي يبرز سمو مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية             كوفيد-19.. الإجراءات الاحترازية مكنت من انخفاض ملموس في الحالات الإيجابية للأسبوع الرابع على التوالي             وزيرة خارجية اسبانيا ردا على المغرب : “ليست لدينا أية إضافات”             تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            تصريح حصري للمدير الجهوي للصحة بالعيون بمناسبة فعاليات القمة القبلية لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ أيام 19 و 20 أكتوبر تحت شعار " حدث بألوان إفريقيا "            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 3 ماي 2021 الساعة 13:42


خبير قانوني اردني : باستقبالها للمدعو إبراهيم غالي تقف الدولة الإسبانية أمام مفترق قانوني وأخلاقي وإنساني


الصحراء 24 : العيــــون

قال الخبير القانوني الأردني، فواز الخلايلة ، إن الدولة الإسبانية باستقبالها المدعو إبراهيم غالي، تقف أمام مفترق قانوني وأخلاقي وإنساني "فإما أن ت ثبت أنها دولة مؤسسات وسيادة قانون، وإما أن ت بقي هذه الأطروحة لغايات الاستهلاك الاعلامي".

واعتبر الخبير الأردني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ما صدر من تصريحات عن وزيرة الخارجية الإسبانية والتي بررت استقبال هذا الشخص على أراضيها أنه كان لغايات انسانية، رغم أنه مطلوب للقضاء الإسباني بموجب مذكرة إلقاء قبض صدرت بحقه منذ 2008 لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، "يشكل مأساة حقيقية بكل المقاييس".

وقال إن موقف حكومة إسبانيا "لا ينتهك قوانينها الخاصة فحسب ، وإنما القانون الدولي أيضا، وذلك من خلال السماح لمرتكب جرائم ضد الإنسانية، من بينها الاختفاء القسري والتعذيب والاغتصاب بمخيمات تندوف على الأراضي الجزائرية ، من الولوج إلى ترابها مع الإفلات التام من العقاب".

وأكد المحامي الأردني أن إدخال هذا الشخص بواسطة طائرة جزائرية ومرافقة طبية وبأوراق مزورة واسم مستعار ، "ي ظهر مدى الاحتضان والاهتمام الكبير للسلطة بالجزائر ، بقيادة هذه الجبهة الانفصالية"، مضيفا أن ذلك له دلالات ويؤشر على دور هذه السلطة وانخراطها المباشر في الأزمة المفتعلة حول الصحراء المغربية منذ الاستقلال وجلاء الاحتلال الإسباني من الأراضي المغربية .

وتساءل الخلايلة وهو أيضا عضو في المنصة الدولية للدفاع ودعم الصحراء المغربية ، " كيف يتحول مرتكب جرائم ضد الإنسانية ، إلى حالة إنسانية تكون هي الأولى بالرعاية، ضاربين بعرض الحائط سلطة القانون وحق الضحايا المجني عليهم في نيل العدالة في دولة تدعي سيادة القانون واستقلال القضاء".

وأكد في هذا الصدد، أنه يتعين على القضاء الإسباني المستقل بموجب القانون ومن خلال النيابة العامة أن يتحرك للتحقيق للتأكد من هوية هذا الشخص وتقديمه للعدالة وتنفيذ مذكرة الاعتقال الصادرة بحقه .

وأضاف أنه من واجب دول الاتحاد الأوربي أيضا وكافة المنظمات الانسانية، حث الدولة الإسبانية على تنفيذ القانون بحق مرتكبي جرائم ضد الإنسانية حتى لا تكون هناك سابقة تؤسس للهروب من العدالة لحسابات سياسية.

و.م.ع






 

 

 

 

لمراسلاتكم ونشر أخباركم راسلونا:

[email protected]

 

نحث القراء على نقاش المقال بعيدا عن نقاش الشخص .

تحذف كل التعليقات التي تحوي سبا او قذفا او إساءة للاديان والأشخاص وفيها تشهير بهم

 تستحسن كتابة التعليق باللغة العربية الفصحى

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





العيون رائدة المدن الإفريقية في تحلية مياه البحر

تطوان .. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب المقرون بالسرقة في حق مستخدم بوكالة لصرف العملات

الحالة الحقوقية بالمغرب في ظل جائحة كورونا.. قراءة في تقرير المجلس الوطني لحقوق الانسان لسنة 2020

المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بالوضع القانوني للقدس الشريف

طانطان .. حجز أزيد من 6,5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف خمسة أشخاص

أمن العيون ينفي تعرض “انفصالي” للتعنيف ويفتح تحقيقا في النازلة