تاريخ اليوم : 27 نوفمبر 2022

    مرحبا بكم في جريدة صحراء 24 بحلتها الجديدة::: جريدة إلكترونية شاملة تهتم بأخبار الصحراء ::: [email protected]         أمن العيون يوقف مبحوثا عنه وطنيا بسبب إصدار شيكات دون رصيد             الداخلة - وادي الذهب ... مجلس الجهة يصادق على سلسلة من المشاريع السوسيو-اقتصادية والتربوية             كلميم وادنون : إقليم سيدي إفني يتصدر ترتيب البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي             شرطة سلا تضع حدا لنشاط مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية             الرباط.. انطلاق فعاليات أسبوع الفيلم من أجل حقوق النساء             رئيس مجلس المستشارين يشارك في فعاليات افتتاح دورة 2022 لمجموعة "سيدياو"             درعة - تافيلالت.. تأسيس الفرع الجهوي العاشر للفيدرالية المغربية لناشري الصحف             الداخلة .. افتتاح أشغال المؤتمر الـ31 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب             الداخلة .. دور الجهات في التنمية محور الدورة الثانية للملتقى المغربي - الإسباني             المنتدى الجهوي للحق في المدينة: مدينة دامجة ومستدامة، مدينة جديرة بسكانها العيون أيام 25، 28 و29 نونبر 2022 بالعيون..             شركة اطلس الصحراء تفتتح أكبر محطة وقود بجهة العيون الساقية الحمراء            تصريح حصري للسيد أباد بلاهي عضو بمجلس جهة العيون حول فعاليات القمة القبلية للمناخ بالعيــــون            لقطة جويَّة جنوبيَّة للحرم القدسي الشريف            امطار الخير تعم الصحراء            من هي الشخصية الإعلامية الصحراوية لسنة 2014 ؟؟            كيف ترى تقرير الأمم المتحدة بشأن الصجراء الغربية؟           


أضيف في 4 نونبر 2013 الساعة 21:15


الوطنية الحقة


 

بقلم: اللومادي عبد السلام ـ معتقل سياسي صحراوي سابق

 

 

في حقيقة الأمر لم أكن أتوقع في يوم من الأيام أن يصبح مفهوم الوطنية يعرف بالانتماء او الدفاع عن مجموعة او اشخاص يدعون العمل الوطني او السياسي و الحقوقي و الاجتماعي و الاقتصادي للاسف الشديد هذا ما اصبحنا نراه و نلمسه   في هذا الواقع الذي اصبح يشكل عائق او نقطة احراج لكل من يؤمن بالقضية الوطنية التي في حقيق الامر لم نقدم لها حتى الان اي شيء رغم كل ما قدمناه منذ بداية انتفاضة الا ستقلال المباركة الى حدود الساعة وذالك بطبيعة مقارنة مع التضحيات الجسام التي قدمها شهدائنا و يقدمها ابطالنا و امهاتنا و جرحانا بمخيمات العزة و الكرامة ناهيك عن اعلى و اسمى ضريبة تقدم فداء و هدية للقضية اي الشهادة
اذا في الوقت الذي من المفروض ان يعرف به الانسان الوطني انطلاقا من التضحيات المتمثلة في الاعتقالات و الاختطافات و المشادات اليومية في الوقفات و المضاهرات السلمية لا الكلام من اجل الكلام او الاشاعات التي تستهدف المناضلين الاوفياء و الشرفاء او الجلوس بالمنازل او المقاهي و ادعاء الوطنية و الامجاد بالركوب على معانات و تضحيات الشعب الصحراوي و الا ختباء كذالك وراء الستار الحقوقي او خلق اعذار كما اصبحنا نسمع الان او الذهاب الى بعض الدول الاجنبية قصد طلب اللجوء ا لسياسي لتكوين مستقبل يدعي صاحبه انه سبب ضياعه هو القضية العادلة للاسف الشديد .

دون ان ننسى بعض من يدعون انهم مبدعون و حقوقيين و اعلامبين الذين ينتقدون قيادتنا المجيدة و يطالبون بالتغيير و الاصلاح هنا اطرح سؤال عليهم اين هم من تلك البطولات و الامجاد و البناء في سنوات القهر و البؤس و الجوع و العطش اثناء سنوات الرصاص اين كانوا عندما كان يقدم المقاتل روحه فداءا لهذا الوطن لكي اعيش انا و انت و ذاك هل لنا الحق بأن ننتقد او نطالب بالتغيير و الاصلاح ماذا سنغير و ما ذا سنصلح نحن لا زلنا نقارع العدو و لازلنا نخوذ معركة نكون او لا نكون لبناء هذا الكيان الصحراوي و نصبح دولة مستقلة على واد الساقية الحمراء وواد الذهب حينها يمكن    الانتقاد بل الاكثر من ذلك










سلمت يداك.. القيصر الروسي في الأدغال الإفريقية

أكاديمي : الخطاب الملكي السامي ثورة دبلوماسية في إعادة رسم ملامح السياسة الخارجية للمملكة

محمد سالم الشرقاوي : خطاب العرش قدم تقويما لمجموعة من السياسات وإشارات قوية وجريئة جدا همت بعض الإشكاليات المطروحة

الدبلوماسية الملكية واليد الممدودة..

محمد سالم الشرقاوي يوقع روايته الجديدة “قِدْر الحساء” بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط

العلاقات المغربية الإسبانية تزكية ملكية لعهد جديد ونفس جديد لعلاقات الاستراتيجية متينة